الرئيسية / مقالات / 54 دولة أفريقية تطالب ترمب بالاِعتذار عن وصف بعضها بـالحثالة

54 دولة أفريقية تطالب ترمب بالاِعتذار عن وصف بعضها بـالحثالة

ندد سفراء 54 دولة أفريقية بالأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بتصريحات منسوبة للرئيس الأميركي دونالد ترمب وتضمنت عبارات مسيئة بشأن الهجرة ووصفَ فيها بلدان المصدر بأنها “حثالة”، وطالبوه بالتراجع والاعتذار عنها.

وقال السفراء الأفارقة في بيان بعد اجتماع طارئ دام أربع ساعات إن بلدانهم “صُدمت بشدة” وتعبر عن إدانتها للتصريحات الفاضحة والعنصرية والمتضمنة “كراهية للأجانب” من جانب ترمب كما عبر السفراء عن تضامنهم مع شعب هايتي والدول الأخرى المشمولة بتلك التصريحات، موجهة الشكر “لجميع الأميركيين” الذين أدانوها.

وكانت وسائل إعلام قد نقلت عن ترمب وصفه دولا مثل هايتي والسلفادور إضافة إلى دول أفريقية بأنها بؤرٌ قذرة، جاء ذلك في معرض حديثه عن خيبة أمله عندما طرح مشرّعون فكرة توفير الحماية للمهاجرين القادمين من هذه الدول.

وحاول ترمب الجمعة التملص من استخدامه عبارات مسيئة خلال اجتماع في البيت الأبيض وكما في كثير من الأحيان وعبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، رد على هذا الجدل الجديد الذي يضعه في موقف صعب في وقت يحاول فيه التوصل إلى حل وسط في الكونغرس بشأن قضية الهجرة الحساسة. وقال في صيغة غامضة “كانت اللغة التي استخدمتها في الاجتماع قاسية لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة” الأمر الذي نفاه السيناتور الديمقراطي ريتشارد دوربن الذي كان يجلس إلى جانب الرئيس خلال ذلك الاجتماع، قائلا “لم أتفاجأ أن الرئيس بدأ بالتغريد ونفيه استخدام تلك الكلمات. هذا غير صحيح، لقد تفوه بكلمات الكراهية هذه وقالها مرارا”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

مصالحة إثيوبيا و إريتريا تسلط الضوء على دور الإمارات المشبوه في إفريقيا

ناقش الباحث في معهد دول الخليج العربية في واشنطن تيمور خان في مقال له نشره …