الرئيسية / ثورة اليمن / اليمن: القوات الحكومية تحقق مكاسب عسكرية حول صنعاء وأنباء عن مقتل عدد من قادة الحوثيين

اليمن: القوات الحكومية تحقق مكاسب عسكرية حول صنعاء وأنباء عن مقتل عدد من قادة الحوثيين

حققت القوات الحكومية اليمنية العديد من المكاسب العسكرية في الجبهات المحيطة بالعاصمة صنعاء والمناطق المؤدية اليها، فيما ترددت أنباء عن سقوط العديد من القيادات العسكرية الحوثية، إما بواسطة المواجهات المسلحة أو عبر طيران التحالف العربي.

وقالت مصادر عسكرية لـ(القدس العربي) ان «قوات الجيش الوطني حققت مكاسب عسكرية متسارعة خلال الأيام القليلة الماضية في العديد من الجبهات، وفي مقدمتها جبهات نهم وشبوه والبيضاء، وأن التحركات العسكرية الحكومية تتجه نحو تحقيق المزيد من التقدم العسكري وتحرير المزيد من المناطق التي تقع تحت سيطرة الميليشيا الحوثية».

وأوضحت أن العشرات من ميليشيا الحوثي سقطوا في جبهات نهم وارحب وشبوه والبيضاء وتعز، بالإضافة إلى مصرع أعداد أخرى من الميليشيا الحوثية بغارات التحالف العربي في العديد من المحافظات، خلال الأيام الماضية.

وأشارت إلى ان «هذا التصعيد العسكري يأتي ضمن التحركات المتسارعة لعملية الحسم العسكري بعد أن وصلت الحكومة اليمنية والتحالف العربي إلى طريق مسدود مع الانقلابيين الحوثيين بشأن جهود إحلال السلام في البلاد عبر المسار السياسي».
الى ذلك نشرت وسائل إعلامية يمنية ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لعملية تسليم جثة القائد العسكري الحوثي البارز يوسف المداني، من قبل مندوبين عن مقاومة البيضاء لمسئولين أمنيين سعوديين في منفذ الوديعة الحدودي، بين اليمن والسعودية.
وذكرت المصادر ان يوسف حسن إسماعيل المداني، المكنى بـ(أبوحسين) والمعين من قبل الحوثيين قائدا للمنطقة العسكرية الخامسة، يعد ثاني أهم قائد عسكري في جماعة الحوثي بعد عبدالله الحاكم (أبوعلي)، حيث كان المداني يشرف على العديد من العمليات العسكرية الجوهرية.

وأوضحت أن المداني لقي مصرعه في كمين للمقاومة الشعبية في جبهة الساحل الغربي، بين محافظتي تعز والحديدة، وبقيت جثته لعدة أيام في حوزة الجيش الوطني حتى تم تسليمها للسلطات السعودية، للتأكد من هويته عبر فحص الحمض النووي (DNA)، بعد تشكيك الحوثيين في مقتله، وأشاروا إلى أن جثة القتيل هي لقيادي عسكري حوثي آخر يدعى علي الشهاري.
وكان المداني أحد الأسماء البارزة في القائمة الأمنية السعودية للمطلوبين الحوثيين، حيث احتل الرقم 8 في هذه القائمة التي ضمت 40 مطلوبا حوثياً، ورصدت الرياض مؤخرا 20 مليون دولار لمن يدلي بأي معلومات تُفضي إلى مكان تواجد يوسف المداني.
في غضون ذلك تسربت أمس وثيقة حوثية سرية تتعلق بقيام الحوثيين بإجراءات حجز ممتلكات وأرصدة حسابات بنكية لـ1223 شخصا ومؤسسة خاصة وخيرية في صنعاء، أغلبهم من الحكومة الشرعية، وعلى رأسهم الرئيس عبدربه منصور هادي، وأفراد عائلته ونائبه وأفراد عائلته وجميع الوزاء الحاليين والسابقين، بالإضافة إلى مسئولين في مختلف المستويات ومن بينهم نشطاء سياسيين ورجال مقاومة.
وكشفت الوثيقة التي حصلت (القدس العربي) على نسخة منها أن البنك المركزي اليمني التابع للحوثيين في صنعاء وجه البنوك الخاصة والعامة بالحجز التحفظي على الحسابات البنكية لعدد 1223 شخصا، من مختلف المحافظات ومن مختلف الشرايح والمستويات السياسية والاجتماعية.

وطالبت مذكرة أخرى مرفقة من النيابة العامة الحوثية بإجراء الحجز التحفظي ومصادرة أموال وممتلكات وعقارات هذه الأسماء المذكورة بكشف يضم 1223 اسما من أبرز الشخصيات اليمنية، بمبرر (الخيانة) والعمل مع العدوان.
واقتصرت قائمة الأسماء على المسئولين الحكوميين الموالين للرئيس هادي، وأتباع حزب التجمع للإصلاح، والمقاومة الشعبية في كافة المحافظات اليمنية، فيما خلت هذه القائمة من أتباع الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، وهي ما فسرها خبراء قانون بأنها أعدت قديما، قبل مقتل صالح على يد الميليشيا الحوثية في 4 الشهر الجاري بصنعاء.

واعتبر العديد من المراقبين هذه القائمة الحوثية بأنها (قائمة أمنية) للمطلوبين لها، أكثر منها قائمة مطالب قضائية أو بنكية، خاصة وأن العديد من اسماء الشخصيات التي وردت في هذه القائمة نفت ملكيتها لأي حساب بنكي لها، كما تكررت بعض الأسماء بأشكال مختلفة، حسب الألقاب المشهورة بها وليس حسب أسماءها الحقيقية.

القدس العربي

عن ثورة الياسمين

شاهد أيضاً

حريق في المبيت المدرسي بالسبيخة.. التفاصيل

نشب حريق فجر اليوم الثلاثاء 6 مارس 2018 في مبيت الذكور بالمدرسة الإعدادية 1994 بالسبيخة …