الرئيسية / ثورة تونس / موند أفريك: واشنطن قلقة بعد إقالة لطفي براهم و كانت تعتزم تدريب كوادر أمنية مقرّبة منه بتنسيق إماراتي

موند أفريك: واشنطن قلقة بعد إقالة لطفي براهم و كانت تعتزم تدريب كوادر أمنية مقرّبة منه بتنسيق إماراتي

اعتبرت المجلة الفرنسية جون أفريك أن واشنطن تتابع بقلق التغييرات التي تشهدها الأسلاك الامنية في تونس منذ إقالة لطفي براهم من علی رأس وزارة الداخلية يوم 6 جوان 2018.

ووفقا لمصادر دبلوماسية أمريكية تقول مجلة جون أفريك أنه قد تم فصل حوالي 100 إطار أمني بعد رحيل لطفي براهم من بينهم اطارات كان من المبرمج تلقيهم تدريبا خاصا في مكافحة الارهاب بالولايات المتحدة الامريكية وهم ضباط من الحرس الوطني مقربين جدا من الوزير المقال.

وفي سياق متصل نشر موقع موند أفريك الاثنين 02 جويلية 2018 مقالا بقلم رئيس تحرير نيكولا بو تحت عنوان:”Tunisie, Washigton inquiet de l’éviction de Lotfi Brahem”و أفاد فيه ان تقريرا استخباراتيا أمريكيا تحصل عليه يؤكد أن واشنطن كانت تتعامل مع تعطل المسار الديمقراطي التونسي كسيناريو محتمل وبالتالي فيمكن أن تكون الفرق الأمنية القادمة من وزارة الداخلية التونسية كانت بتنسيق من حكام الإمارات حلفاء ادارة ترامب المخلصين.

وختم نيكولا بو بإعتبار أن هذا التقرير يؤكد صحة معلوماته بتواصل لطفي براهم وزير الداخلية التونسي السابق مع جهات مخابراتية اماراتية.

هذا وكان محللون تونسيين أكدوا في وقت سابق أن إقالة براهم من قبل رئيس الحكومة جنّبت البلاد من سيناريو “كارثي” أعدته السعودية والإمارات للانقلاب على مسار الانتقال الديمقراطي في تونس، ويعتمد ذات السيناريو الذي اعتمده المخلوع زين العابدين بن علي للانقلاب على الحبيب بورقيبة.

تونس الآن

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

(فيديو) ناجي البغوري في ضيافة بشار البراميل المتفجرة

حلّ رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري، ضمن وفد لاتحاد الصحفيين العرب، ضيفًا على …