الرئيسية / ثورة تونس / معتمد حمام الأنف يكشف حقيقة هروبه من المعتمدية و يتهم أطرافا من الجبهة الشعبية

معتمد حمام الأنف يكشف حقيقة هروبه من المعتمدية و يتهم أطرافا من الجبهة الشعبية

علّق معتمد ضاحية حمّام الأنف، عبد العالم الزواري، على التحرّك الإحتجاجي الذي نفّذته اليوم مجموعة من الأشخاص للمطالبة بإنهاء مهامّه، مؤكّدًا أنّ “شرذمةً من المنتمين لتحالف الجبهة الشعبيّة هي التي قادت الحراك، وهي لا تعكس أصوات ومطالب أبناء المنطقة،” على حد تعبيره.

وشدد عبد العالم الزواري في تصريح اعلامي على أّن أشخاصاً معروفون بموالاتهم وإنتماَءاتهم السياسّية يحاولون بشتّى الأساليب عرقلة سير عمله، مستغّلين في ذلك التحركات الإحتجاجية التي تشهدها البلاد، مشيراً الى ”إّن هذه الفئة المفضوحة بإنتمائها للجبهة الشعبية تسعى عناصرها إلى تنحيتي من منصبي، لغايا ٍت بعينها، فمنهم من هو ُمدان للمؤسسة البلدية التي أرؤس نيابتها الخصوصية بأداَءا ٍت منذ سنة 2010 ،ومنهم أيضا من لم أوافق على مطالبه الملّحة بتمتيعه بموارد رزق على خلاف المقاييس القانونية الجاري بها العمل.“

وأضاف الزواري أّن الوقفة الإحتجاجية التي انتظمت اليوم الأربعاء أمام مقّر المعتمدية لم تجَر طبقاً للإجراَءات القانونية المطلوبة، مبّيناً
أنه لم يهرب من مكتبه تحت الضغط خلافا لم تّم ترويجُه، وهو يباشر مهاّمه دون تعقيدات تذكر، على حّد إفادته.

و واصل الزواري أنه متمسك يمواصلة أداء واجبه مهما كانت الظروف مشيرا إلى أنه ومنذ تعيينه على رأس السلطة المحلية ساهم في دفع عجلة التنمية

عن ثورة الياسمين

شاهد أيضاً

(فيديو) ناجي البغوري في ضيافة بشار البراميل المتفجرة

حلّ رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري، ضمن وفد لاتحاد الصحفيين العرب، ضيفًا على …