الرئيسية / ثورة مصر / مصر: القوى الثورية تدعو إلى وحدة الصف لإنهاء حكم العسكر

مصر: القوى الثورية تدعو إلى وحدة الصف لإنهاء حكم العسكر

تزامنت الذكرى السابعة للثورة المصرية مع عدم تحقيق أهدافها على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي ومع استمرار قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في إحكام القبضة الأمنية على الشعب المصري  الذي لم تلحقه إلا الوعود الكاذبة منه في تحقيق التنمية والعيش الكريم  كما يقبع الآلاف منه في سجونه من بينهم الرئيس الشرعي محمد مرسي.

كما يواصل السيسي الاستفراد بالمشهد السياسي بقمع منافسيه في الانتخابات الرئاسية القادمة من بينهم الفريق سامي عنان الذي تم إيقافة منذ يومين واقتيد إلى جهة مجهولة.

هذا وأصدرت جماعة الإخوان المسلمين  بيانا اليوم الخميس قالت فيه أنه لولا خيانة عسكر الانقلاب وتآمرهم على حلم الشعب المصري وانقلابهم على التجربة الديمقراطية الوليدة، واختطافهم أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، وأول دستور يمنحه الشعب المصري لنفسه؛ لكان للثورة والوطن والشعب اليوم شأن آخر.

وأشار البيان إلى” ما ارتكبه  عسكر الانقلاب المجرم من مذابح إجرامية  في “رابعة” و”النهضة”؛ حيث أحرقوا جثث الشهداء وجرفوها بالجرافات، وأجهزوا على الجرحى وأحرقوا المستشفى الميداني بمن فيه، وما زالت مجازرهم في حق الشعب المصري مستمرة؛ تطول الثوار كما تطول المجندين، وتستهدف الكنائس كما تستهدف المساجد، وبات الجميع في مرمى الانقلابيين أهدافًا مستباحة نظير تحقيق أطماعهم وتشبثهم بالسلطة”.

وأضاف البيان أن ” هؤلاء العسكر  واصلوا مسلسل الخيانات بتفريطهم في الأرض والسيادة؛ فتنازلوا عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية، لتصبح ممرًا دوليًا يستفيد منه الكيان الصهيوني، كما تنازلوا عن حقول الغاز الطبيعي في مياهنا الإقليمية في البحر المتوسط لليونان وقبرص، وعن حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، بالتوقيع على المعاهدة الإطارية التي ضمت مصر والسودان وإثيوبيا، وقدموا فيها اعترافًا صريحًا بحق إثيوبيا في بناء سد النهضة الذي يهدد أمن مصر المائي إضافة إلى .ما يقترفونه اليوم في سيناء الحبيبة؛ لفصلها عن مصر، لصالح أمن الكيان الإسرائيلي”

ودعا البيان إلى ضرورة العمل على وحدة الصف الثوري على قاعدة إنهاء الانقلاب، ومشاركة الجميع دون استثناء في بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة، وتحمّل الجميع التضحيات التي يتطلبها إنقاذ الوطن من مخالب هؤلاء العسكر.

كما دعا البيان  إلى التمسك بأهداف ثورة 25 يناير في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، واستعادة استحقاقات الشعب الديمقراطية وشرعية اختياره و التمسك بحقوق الشهداء والجرحي والقصاص العادل لدمائهم الطاهرة.

هذا وأفادت وسائل إعلام محسوبة على القوى الثورية أن هناك في مصر نحو 60 ألف مسجون سياسي، ونحو 20 ألف محبوس إحتياطي و 7513 مدني تمت محاكمتهم عسكريا.

 كما تم إصدار 2332 حكم بالإعدام و سجن 54 من الصحفيين والعاملين بالإعلام مع منع 500 مواطن من السفر و حجب أكثر من 465 موقع إلكتروني.

الثورة نيوز

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

مصر: تحالف دعم الشرعية يدعو لأسبوع “25 يناير.. لنا عودة”

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بمصر إلى أسبوع ثوري جديد بعنوان “25 يناير.. لنا …