الرئيسية / ثورة مصر / مصريون يسخرون من توجه نظام الاِنقلاب لاِستبدال “فيسبوك” بموقع محلي

مصريون يسخرون من توجه نظام الاِنقلاب لاِستبدال “فيسبوك” بموقع محلي

أثارت تصريحات وزير الاتصالات المصري ياسر القاضي، بأن “مصر سيكون لديها فيسبوك خاص بها قريباً جداً” انتقادات وسخرية من نية النظام غلق وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد.

وبرر الوزير هذه الخطوة بأن “إنشاء فيسبوك مصري أمر ضروري حتى تحمي البلاد بيانات مواطنيها وتحمي استقرار الدولة”، مشددا، خلال كلمته في ورشة عمل نظمتها وزارة العدل المصرية الأسبوع الماضي حول مشروع قانون جرائم المعلومات الإلكترونية، على أن مصر تريد أن تكون فاعلاً على المستوى الدولي في مجالات التواصل الاجتماعي وليس مفعولاً بها، على حد قوله.

لكن مراقبين فسروا الأمر بأنه تجسيد لسعي النظام إلى تكريس سيطرته على الإنترنت في البلاد، قائلين إن نظام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لم ينس أن مواقع التواصل الاجتماعي، كانت أحد أهم أدوات إشعال ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وتزامنت تصريحات وزير الاتصالات مع تأكيد نواب في البرلمان أنهم سيدرسون قريبا غلق “فيسبوك” نهائيا في مصر واستبداله بموقع محلي.

وقال عضو لجنة الاتصالات بمجلس النواب أحمد بدوي، في تصريحات صحفية الأربعاء الماضي، إن هناك احتمالية قائمة لتنفيذ هذه الخطوة حال إقرار وتطبيق “فيسبوك” المصري، موضحا أن هذا الأمر ما زال محل دراسة.

هذا ودشن نشطاء عددا من الوسوم (هاشتاجات) للسخرية من هذا التوجه، بينها هاشتاج #اقترح_اسم للفيسبوك_المصري تضمن مئات التعليقات والمشاركات الساخرة.

واقترح عمر الفاروق أن يكون اسم الموقع الجديد “فيس بوكس” في إشارة إلى سيارات الشرطة التي يتم اعتقال المتهمين فيها وتعرف بين المصريين باسم “العربية البوكس”.

فيما اقترحت “إيناس جوهر” اسم “كلمني عن نفسك” وهي الجملة التي غالبا ما يفتتح بها ضباط أمن الدولة استجوابهم للمعتقلين السياسيين بعد القبض عليهم.

كما اقترح “أحمد الجوهري” اسم “شايفك بوك” في إشارة إلى الرقابة الأمنية للمستخدمين.

فيما ربط آخرون بين الموقع الجديد وبين الثقافة المصرية وخاصة الأكلات الشعبية الشهيرة، فاقترح محمد الزهراني اسم “طعمية بوك” أما إسراء فاقترحت أن يكون اسمه “كشري بوك”.

وكتب “أحمد المصري” يقول: “في الفيسبوك المصري الواحد يكتب البوست ويكرمش معاه عشرين جنيه (في إشارة إلى دفع رشوة لرجال الشرطة حتى يتغاضون عن أمر غير قانوني).

أما رأفت الهجان فربط بين الموقع الجديد وبين النفاق لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قائلا: “هيسموه تحيا ماسر بوك، والشير هيبقى اسمه تطبيل، واللايك هيبقى اسمه تصفيق”.

فيما اقترح أحمد اسم “عسكربوك” وأن يكون شعاره “فيس يبني وفيس يحمل السلاح” في إشارة إلى شعار القوات المسلحة”.

عربي 21

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

مصر: إطلاق حملة “خليك في البيت” لمقاطعة الاِنتخابات الرئاسية

دعا المرشح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، الثلاثاء 30 جانفي الجاري، إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقرر …