الرئيسية / ثورة ليبيا / محاولة اِغتيال رئيس المجلس الأعلى الليبي: اِتهام قوات خليفة حفتر

محاولة اِغتيال رئيس المجلس الأعلى الليبي: اِتهام قوات خليفة حفتر

أعلن المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، وهو هيئة نيابية استشارية، الأربعاء، أن رئيسه عبد الرحمن السويحلي نجا من محاولة اغتيال أثناء زيارةٍ له غرب البلاد.

وقال المكتب في بيان: إن “السويحلي تعرّض لمحاولة اغتيال أثناء زيارته لمدينتي غريان ويفرن”وأضاف: إن “الوفد المرافق للسويحلي تعرّض لكمينٍ مُسلّح وإطلاق نارٍ أثناء الزيارة من جانب عصابة مسلّحة تابعة لعملية الكرامة، بمنطقة ظاهر الجبل”، في إشارة لقوات خليفة حفتر المدعومة من مجلس النواب في طبرق (شرق).

وأشار المجلس إلى أن “عناصر الأمن والحماية التابعين لمجلس الدولة قاموا بالتصدّي لهم والتعامل معهم، بالتعاون مع رجال مديرية أمن غريان والمنطقة العسكرية الغربية، ما اضطرّهم للفرار”.

ولفت البيان إلى أن “الهجوم أسفر عن إصابة اثنين من عناصر الأمن والحماية التابعين للمجلس الأعلى للدولة، واختطاف 4 عناصر شرطة تابعين لمديرية أمن غريان”.

هذا و لم يصدر أي تعليق فوري من جانب اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر حول الاتهامات التي وجّهها بيان المجلس لقواته.

يشار إلى أن هذه هي المرة الثانية التي يعلن فيها نجات السويحلي من محاولة اغتيال، ففي 20 فبراير 2017، تعرّض السويحلي، والذي كان برفقة فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، لمحاولة اغتيال فاشلة بالعاصمة طرابلس.

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

مطلوب لمحكمة الجنايات الدولية: هروب “ضابط الإعدامات” بقوات حفتر

أثارت الأنباء المتطابقة حول هروب النقيب محمود الورفلي المعروف بـ”ضابط الإعدامات” بقوات اللواء الليبي خليفة …