الرئيسية / ثورة ليبيا / ليبيا: مطالبة أممية باِعتقال ضابط بقوات حفتر اِرتكب جرائم حرب

ليبيا: مطالبة أممية باِعتقال ضابط بقوات حفتر اِرتكب جرائم حرب

طالبت بعثة الأمم المتحدة بضرورة وسرعة اعتقال الضابط بقوات حفتر، محمود الورفلي، وتسليمه للجنائية الدولية، بعد قيامه بمجزرة جديدة في بنغازي (شرقي ليبيا).

وأكدت البعثة أنه “بموجب القانون الجنائي الدولي، يتحمل المسؤولون الذين يقومون بعمليات إعدام خارج إطار القانون المسؤولية التامة عن هذه الجرائم، في إشارة لما قام به الورفلي من قتل 12 سجينا في بنغازي”.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية، اقد أصدرت في شهر أوت الماضي مذكرة إعتقال بحق محمود مصطفى بوسيف الورفلي، قائد “قوات الصاعقة” الموالية لخليفة حفتر في ليبيا لارتكابه إعدامات ميدانية لمدنيين ومقاتلين مصابين بين عامي 2016 و 2017.

وكانت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بينسودا، قالت في وقت سابق إن مكتبها يتابع بـ”إهتمام وعن قرب” تقارير تشير إلى “جرائم” ارتكبتها القوات المنبثقة عن مجلس النواب في مدينة طبرق (شرقي ليبيا) بقيادة خليفة حفتر.

وخلال إفادة لها أمام مجلس الأمن الدولي، أضافت بينسودا أن “تقارير مصورة تشير إلى إرتكاب قوات حفتر جرائم حقيقية في ليبيا”، لافتة إلى أن “من بين تلك الجرائم الإعدام التعسفي للمحتجزين”.

يذكر أنه في مارس الماضي، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصور للنقيب محمود الورفلي القائد العسكري البارز في قوات حفتر، وهو يقوم بإعدام 3 أشخاص مقيدي الأيدي في بنغازي.

وخلال المقطع المصور، سُمع صوت يوجه أمر تنفيذ الإعدام بحق المعتقلين الثلاثة، أطلق على إثره الورفلي الرصاص على رؤوس الضحايا،كما أظهر مقطع مصور آخر مجموعة من مسلحي قوات حفتر، في منطقة قنفودة، غربي بنغازي، وهم يعدمون مقاتلاً من “مجلس شورى ثوار بنغازي”.

وفي السياق، قال جو ستورك، نائب مديرة منظمة “هيومن رايتس ووتش”، في مارس 2017، إن قوات تابعة لقوات حفتر “إرتكبت جرائم حرب في مدينة بنغازي”و طالبت حفتر بـ”تحقيق كامل وشفاف في المعلومات والشهادات التي تشير إلى ارتكاب قواته جرائم حرب”.

الثورة نيوز + وكالات

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

اتفاق ليبي يعيد الحركة في الاتجاهين بمعبر “راس جدير” الحدودي