الرئيسية / ثورة ليبيا / ليبيا: أبرز المرشحين لخلافة الاِنقلابي خليفة حفتر

ليبيا: أبرز المرشحين لخلافة الاِنقلابي خليفة حفتر

شهد الملف الليبي الآن حراكا واسعا، داخليا ودوليا للبحث عن بديل للواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، بعد أنباء عن تدهور صحة الأخير واستحالة عودته لمهامه العسكرية.

ومنذ غياب حفتر، طُرحت عدة أسماء من قيادات قواته كبديل له، ومن بين هذه الأسماء، اللواء عبد السلام الحاسي، آمر غرفة عمليات “الكرامة”، واليد اليمنى لحفتر، والذي رافقه خلال رحلة مرضه إلى باريس.

ونقلت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، عن مصدر فرنسي قريب من الملف الليبي لم تسمه، أن “الحاسي من الشخصيات الأكثر تفضيلا، وأنه يحظى بموافقة عدة أطراف داخلية وإقليمية، باعتباره الذراع اليمنى لحفتر، وكونه شريك فاعل في مكافحة الإرهاب”، كما ذكرت.

وذكرت “إذاعة فرنسا الدولية”، أن “باريس تسعى للتأثير في عملية خلافة حفتر عبر تعيين شخصية مقربة منه، فيما ترغب الإمارات بزيادة نفوذها في ليبيا بعد استثمارات ضخمة في دعم “حفتر”، أما مصر فهي تسعى إلى تأمين نفوذها هناك وتتصرف وفقا لذلك”، بحسب الإذاعة.

“مرشح مصري”

من جهته، قال مدير منظمة “تبادل” الليبية المستقلة، إبراهيم الأصيفر، إن “اللواء الحاسي قريب جدا من القيادة السياسية والعسكرية في مصر، وتربطه علاقة قوية بالقاهرة حتى قبل الثورة الليبية بل كان هو حلقة الوصل بين “حفتر” ومصر”، حسب قوله.

وأوضح في تصريحات لـ”عربي21“، أن “مصر ستضغط ليكون الحاسي بديلا لحفتر بعد تأكد إصابة الأخير بسرطان الرئة، كونه عسكريا غير “مؤدلج” فكريا وليس له عداء مع الإخوان كما يشاع، بالعكس كان يوما قريبا منهم، ويظل هو البديل الأفضل لمصر”، وفق تقديراته.

“عدو الإخوان”

لكن الخبير الليبي في التنمية، صلاح بوغرارة، أشار من جهته إلى أن “ترشيح الحاسي لخلافة حفتر له عدة أسباب، منها: العداء مع الإخوان، وقبول الغرب به وكونه حلا وسطا بين القبائل الليبية”.

وأضاف خلال حديثه لـ”عربي21“، أن “الغرب الليبي لن يمانع أيضا التعاون والتواصل مع الحاسي، باعتباره حلا مقبولا لإزاحة “حفتر” الذي يعاني من مشاكل صحية معقدة تمنعه من ممارسه مهامه ولو كان علي كرسي متحرك مثل “بوتفليقة”، حسب تعبيره.

عربي 21

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

الهلال النفطي الليبي يحترق بسبب قوات حفتر