الرئيسية / ثورة اليمن / قتله الرّقص البهلوانيّ على الحبال..

قتله الرّقص البهلوانيّ على الحبال..

قتله الرّقص البهلوانيّ على الحبال محليّا وإقليميّا…
لن يستقرّ الأمر للانقلابيين بقتله مهما كانت الهوجة الانتصاريّة، سقط خيار التّحالف لإنقاذ ماء وجهه والخروج من ورطة التدخّل العسكري، الفرز أصبح واضحا بين الثّورة والانقلاب، بين الجمهوريّة والإماميّة السلاليّة، سيواجه الشّعب اليمني وجها لوجه المنقلبين على ثورته دفاعا عن سيادة البلد أمام هيمنة الكفيل تحت عنوان الانقاذ وهيمنة نظام الوليّ واطماعه التوسّعيّة.

اليمن مُقدِم أو يُراد له أن يستنسخ التجربة اللبنانيّة: فصيل سياسيّ مذهبيّ طائفيّ مرتهن إلى الخارج يشتغل بالمناولة والوكالة عن دولة خارجيّة على حساب المرجعيّة الوطنيّة، يحتكر السلاح ويتلقّى الدّعم الخارجي دون حسيب أو رقيب ويستثمر بشكل توظيفي سرديّة المقاومة، وبقيّة المشهد السياسي بأحزابه ونخبه ومؤسساته ومكوّناته.
هكذا تنشئ إيران كيانات سرطانيّة في جسم المجتمعات العربيّة لتُمكّن لمشروعها القائم على التوسّع والاستلحاق المذهبي والثّقافي والعسكري.

سامي براهم

عن ثورة الياسمين

شاهد أيضاً

حصاد عامين من “عاصفة إنقاذ اليمن”

الحصاد السياسي قبل أيام مضت حلت الذكرى الثانية لانطلاق أقوى عملية عسكرية عربية، وبعد أيام …