الرئيسية / ثورة تونس / صحفيون بوكالة تونس إفريقيا للأنباء يدخلون في اِعتصام

صحفيون بوكالة تونس إفريقيا للأنباء يدخلون في اِعتصام

أعلن عدد من الصحفيين بوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الاثنين، عن دخولهم في اعتصام بمقر الوكالة، احتجاجا على ما اعتبروه « تجاوزات إدارية ومهنية »، في الوقت الذي يواصل فيه فرع النقابة الوطنية للصحفيين بالوكالة التفاوض مع الصحفيين المعتصمين وإدارة الوكالة، قصد التوصل إلى حلول ترضي الطرفين.

وأصدر المعتصمون بيانا أكدوا فيه بالخصوص « أنهم أشعروا اليوم الاثنين كتابيا المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيّين بدخولهم في الإعتصام، وبما اعتبروه تجاوزات حاصلة في الوكالة »، ملاحظين أن الرئيس المدير العام للوكالة ما إنفك منذ تعيينه في أفريل 2017، « ينتهج سياسة إدارية تشوبها المحسوبية، والغياب التام لقواعد الشفافية والمساءلة والحياد ».

 من ناحيته، إعتبر مدير التحرير بوكالة تونس إفريقيا للانباء لمجد الحمداني، أن القانون يكفل للصحفيين حقهم في الاحتجاج والمطالبة بحقوقهم، والالتجاء للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والنقابة العامة للاعلام ، منددا بكل محاولات تأويل هذا التحرك، باعتبار أن المسألة لا علاقة لها بأحقية الصحفيين الذين تم ترقيتهم أخيرا لأنهم جديرون بها.
من جهته، قال الرئيس المدير العام لوكالة تونس إفريقيا للأنباء لطفي العرفاوي، « إن الاحتجاج والنقد حق لا يمكن الطعن فيه، لكن ما يؤسف له في هذا التحرك أنه انبنى على أسس باطلة وعلى انتقادات وحتى اتهامات لا أساس لها من الصحة، ويندرج بالأحرى في إطار عملية توظيف تطلعات مشروعة لعدد من الزملاء لتصفية حسابات شخصية لا علاقة لها بطريقة تسيير المؤسسة ولا بملف إسناد الخطط الوظيفية ».

 وشدد العرفاوي على أن الشفافية والتشاور كانا الأساس والمنهجية في معالجة ملف الترقيات، التي إعتمدت على ثلاثة معايير موضوعية هي الأقدمية في الوكالة وفي الخطة الوظيفية الى جانب معيار الكفاءة، فضلا عن مراعاة التوازنات صلب دوائر التحرير، مؤكدا أن الحوار مستمر ولم ينقطع مع كل الزملاء على قاعدة إحترام القانون، وضمان مصلحة المؤسسة وتطوير منتوجها كمرفق عمومي.

 شبكة تونس الإخبارية

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

وزارة الدفاع تُؤكد تورط رقيب في تهريب منظم حرقة قرقنة و تتعهد بتتبعه قضائيا

أكدت وزارة الدفاع الوطني في بلاغ أصدرته اليوم الجمعة 22 جوان 2018، تورط رقيب يعمل …