الرئيسية / ثورة سوريا / رغم الهدنة في سوريا.. اِرتفاع قتلى قصف النظام على الغوطة إلى 26

رغم الهدنة في سوريا.. اِرتفاع قتلى قصف النظام على الغوطة إلى 26

في خرقه للهدنة ألقى طيران النظام السوري المروحي براميل متفجرة، صباح اليوم الأحد، على مدينة حرستا وأطراف بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، دون أنباء عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

من جهة أخرى اندلعت اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام، على جبهة طريق دمشق – حمص الدولي في محاولة من قوات النظام اقتحام مدينة دوما.

و قال ناشطون سوريون إن 26 قتيلا سقطوا اليوم الأحد جراء غارات النظام على الغوطة الشرقية فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة مما أدى إلى مقتل 19 من الجانبين وذلك رغم صدور القرار الدولي بوقف إطلاق النار.

يذكر أن مجلس الأمن تبنى السبت 24 فيفري الجاري بالإجماع مشروع القرار الكويتي السويدي الذي يطالب بوقف النار في سوريا لمدة 30 يوما.

وأعلن رئيس بعثة الكويت التي ترأس مجلس الأمن أن مشروع القرار حظي بـ 15 صوتا، موضحا أن القرار الذي اعتمد تحت رقم 2401 يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار ولمدة ثلاثين يوما، ويطالب جميع الأطراف بتسهيل العمل الإنساني وفتح الممرات لإيصال المساعدات كما يدعو القرار إلى رفع الحصار عن جميع المناطق، بما فيها الغوطة الشرقية التي يحاصرها النظام منذ عام 2013.

من جهته قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أمس إن الهجمات الأرضية والغارات الجوية على الغوطة الشرقية في ريف دمشق تسببت في مقتل نحو أربعمئة شخص -بينهم نساء وأطفال- خلال الأيام الأربعة الماضية فقط، كما أدت إلى إصابة أكثر من ألف شخص.

 

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

“إيكونوميست”: سوريا مدمرة وأكثر طائفية بتشريد السنّة و صور نصرالله على مساجدهم