الرئيسية / ثورة سوريا / جيفري فيلتمان: سوريا أكبر مثال مأساوي على فشل المجتمع الدولي في معالجة الكارثة

جيفري فيلتمان: سوريا أكبر مثال مأساوي على فشل المجتمع الدولي في معالجة الكارثة

قال جيفري فيلتمان وكيل الأمين العام للشؤون السياسية المنتهية ولايته إن سوريا ما زالت، ربما، أكبر مثال مأساوي على فشل المجتمع الدولي في معالجة كارثة إنسانية تتعلق بالسلم والأمن وحقوق الإنسان.

وفي اليوم الأخير في منصبه قال فيلتمان في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة:

“هذا الفشل في سوريا يعد سببا لإعادة إلزام أنفسنا بالسعي لتحقيق السلم والعدل بعزم أكبر، ومحاسبة المسؤولين عن ارتكاب الجرائم.”

وأضاف فيلتمان أن قائمة التحديات المعقدة التي تواجه الدول الأعضاء بالأمم المتحدة هائلة. وشدد على أهمية الالتزام بالنظام متعدد الأطراف لمعالجة هذه القضايا بشكل أكثر فعالية.

وردا على أسئلة الصحفيين أكد جيفري فيلتمان أن حل الدولتين مازال الحل الوحيد لعدم وجود بديل له. وذكر أن هذا لا يعني أنه حل سهل، مشيرا إلى أن الكثير من الخطوات قد اتخذت وأضرت بهذا الحل.

وسئل الأميركي فيلتمان عن العلاقة بين الولايات المتحدة والأمم المتحدة في الوقت الراهن، فأكد قناعته بأن المنظمة الدولية قوة مضاعفة للمصالح، ليس فقط المصالح الأميركية ولكن مصلحة المجتمع الدولي بشكل أوسع.

تولى فيلتمان منصب وكيل الأمين العام للشؤون السياسية في يوليو 2012.

تخلف فيلتمان في منصبه الدبلوماسية الأميركية روز ماري ديكارلو، وهي أول امرأة تتولى رئاسة هذه الإدارة.

عن الثورة نيوز

شاهد أيضاً

“إيكونوميست”: سوريا مدمرة وأكثر طائفية بتشريد السنّة و صور نصرالله على مساجدهم