الرئيسية / ثورة تونس / تونس تمنع الناشط الجزائري “المدافع عن المنقبات بفرنسا” من دخول أراضيها

تونس تمنع الناشط الجزائري “المدافع عن المنقبات بفرنسا” من دخول أراضيها

منعت السلطات التونسية المعارض الجزائري ورجل الأعمال المقيم في فرنسا، رشيد نكاز، من دخول التراب التونسي.

ونشر نكاز عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، الخميس، مجموعة فيديوهات وثق خلالها عملية احتجازه في مطار تونس قرطاج فور وصوله، والمناوشات التي دارت بينه وبين الأجهزة الأمنية داخل المطار.

ونال النكاز شهرة واسعة بكونه أحد أبرز المدافعين عن حقوق المسلمات في ارتداء النقاب في أوروبا، وكان قد تكفل سابقا بدفع جميع الغرامات المالية التي كانت تفرضها السلطات في فرنسا وبلجيكا والنمسا ضد النساء المسلمات اللواتي يرتدين النقاب في هذه الدول التي منعت بشكل رسمي ارتداء البرقع في الأماكن العامة.

واتهم الناشط الجزائري في فيديو آخر صراحة سلطات بلاده بالوقوف وراء قرار منعه من دخول تونس التي جاءها كما يقول “بشكل أخوي”، واصفا ما حدث له بـ “العار والفضيحة”، مستغربا عدم تقديم سلطات المطار في تونس أي وثيقة رسمية تبرر دوافع منعه وترحيله من الأراضي التونسية نحو باريس، معلنا عن قراره برفع قضية ضد الخطوط الجوية التونسية.

وقال في السياق ذاته، بأن الخارجية الجزائرية راسلت نظيرتها في تونس بتاريخ 18 ديسمبر 2017 لطلب منعه من دخول تونس للمشاركة في مسيرة ينظمها الناشط نحو مدينة عنابة الجزائرية تحت عنوان “مسيرة المغرب الكبير” تزامنا مع الذكرى 29 لتأسيس المغرب العربي.

من جهته أكد مصدر من رئاسة الجمهورية، طلب عدم الكشف عن اسمه، بأن قرار ترحيل رشيد نكاز هو قرار سيادي للدولة التونسية وليست مجبرة على تقديم أسباب لهذا المنع، مشددا على أن مثل هذه الإجراءات معمول بها في كافة مطارات العالم في أوروبا وأميركا في حال اقتضت الضرورة ذلك.

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

“شالوم”: مختار التليلي يقبل تدريب ناد إسرائيلي في تل أبيب

انطلقت اليوم الأحد في قناة ” تونسنا “حصة الكاميرا الخفية ” شالوم ” والتي أثارت …