الرئيسية / القضية الفلسطينية / ترامب كلف دول عربية لإجبار الفلسطينيين على قبول “صفقة القرن”

ترامب كلف دول عربية لإجبار الفلسطينيين على قبول “صفقة القرن”

 قال مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يهدف من خلال “صفقة القرن” إلى توفير ظروف إقليمية تسهم في تحقيق أهداف استراتيجية الأمن القومي الأميركي التي أعلن عنها.

وأوضحت الدراسة التي أعدها الجنرال شمعون عراد، أن ترامب “كلّف أنظمة عربية بالعمل على جلب السلطة لطاولة المفاوضات مع إسرائيل وأن تضفي في الوقت نفسه شرعية على التنازلات التي سيتوجب عليهم تقديمها لإسرائيل”، متابعة “حسب مخطط ترامب فإنه يتوجب على الدول العربية توفير الغطاء المالي الذي يسمح بإغراء الفلسطينيين بالعودة للمفاوضات وتقديم تنازلات”.

وأضافت “حسب استراتيجية الأمن القومي الأميركي يتوجب على الدول العربية “السنية” المتحالفة مع واشنطن أداء دور مركزي في تحقيق أهداف الاستراتيجية من خلال توفير ظروف تسمح باستئناف المفاوضات بين إسرائيل والسلطة وحل الصراع يوفر بيئة تسمح بتعزيز العلاقات بين تل أبيب والدول الخليجية”.

هذا وتتمثل صفقة القرن في البنود الآتية:

القدس

ترى إدارة ترامب أن عاصمة الدولة الفلسطينية يجب أن تكون في ريف القدس في حدود 1967، كبلدة أبو ديس مثلا وهو ما طرحه محمد بن سلمان على الرئيس عباس.

وأضاف أن الخطة تشمل التزام إسرائيل بضمان حرية العبادة في الاماكن المقدسة لكل اتباع الديانات والحفاظ على الوضع الراهن فيما يخص الأماكن المقدسة.

ملف الحدود

فيما يتعلق بالحدود تشمل خطة ترامب للسلام ضم 10% من أراضي الضفة الغربية إلى إسرائيل، وأن تكون 90% تابعة لأراضي الدولة الفلسطينية، وتكشف الوثيقة بحسب القناة العاشرة العبرية أن بنيامين نتيناهو طلب من ترامب 15% من أراضي الضفة الغربية لإسرائيل لكن الرئيس الأميركي رفض الطلب.

وينوي الرئيس ترامب الإعلان عن موافقته على ضم أراض بالضفة الغربية لإسرائيل في شهرين أو ثلاثة وعلى أبعد تقدير في شهر أفريل المقبل. كما أن خط الحدود النهائي بين إسرائيل والدولة الفلسطينية العتيدة سيحدد في المفاوضات بين الأطراف.

جداول زمنية

بحسب خطة ترامب تثبت ان لإسرائيل اليد العليا والمسؤولة في ملف الامن في كل ما يتعلق بالدولة الفلسطينية العتيدة حيث تكون دولة منزوعة السلاح، الا من جهاز شرطة قوي ومع ذلك تبقى اليد العليا الامينة لإسرائيل في حالات الطوارىء.

ملف اللاجئين

تكشف  خطة ترامب عن إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين في الدولة الفلسطينية، مع رفض حق العودة لإسرائيل، حل يتماشى تماما مع الرؤية الإسرائيلية.

يهودية دولة إسرائيل

تتحدث خطة ترامب عن الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، وأن الخطة تؤكد ان دول العالم عليها أن يعترف بإسرائيل كوطن قومي للشعب اليهودي، وأن دولة فلسطين هي الوطن القومي للشعب الفلسطيني.

وكالات

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

شهيد و عشرات الإصابات في مسيرات ” العودة” بغزة

استشهد شاب وأُصيب عدد من الفلسطينيين، اليوم الجمعة، برصاص الاحتلال الإسرائيلي وبالاختناق، خلال مشاركتهم في الجمعة …