الرئيسية / ثورة اليمن / بعد خداعهم بعقود عمل: الإمارات تجند أفارقة للقتال في اليمن

بعد خداعهم بعقود عمل: الإمارات تجند أفارقة للقتال في اليمن

تحت ستار العمل بشركات «أمنية إماراتية»، وبعروض مالية مغرية، تجند أبوظبي أبناء القبائل العربية بوسط إفريقيا، من أجل المشاركة في حرب اليمن، المستعرة منذ أكثر من 3 سنوات، دون أفق واضح لإنهائها.

ونشر موقع “هافغنتون بوست باللغة العربية ” تقريراً تناول فيه قيام دولة الإمارات بتجنيد بعض الأفارقة للقتال ضمن قواتها الموجودة باليمن مقابل الحصول على المال والجنسية الإماراتية.

وقال التقرير إن حكومة أبوظبي استغلت الحالة المادية السيئة لعائلات تعيش في حي “كامبو الطيولي” بمدينة سبها، جنوب ليبيا، وتنتمي إلى قبائل التبو والطوارق المنتشرة في تشاد والنيجر، للزج بهم في أتون الحرب اليمنية.

وقالت مصادر مقربة من عائلات المجندين، الذين سافروا إلى الإمارات مؤخرا، إن أبوظبي اتجهت لتجنيد أبناء القبائل العربية التشادية والنيجيرية، وإلباسهم الزي العسكري الإماراتي، ثم توزيعهم على جبهات القتال في اليمن على أساس أنهم عناصر من الجيش الإماراتي، وقبل ذلك توظيفهم وتدريبهم في شركات أمن خاصة.

وتقول عائلات المجندين إن أبناءها يتم خداعهم عبر إقناعهم بأنهم ذاهبون إلى الإمارات للعمل في الشركات الأمنية الموجودة هناك بمبالغ وامتيازات خرافية، وحين وصولهم يتم أخذهم وإرسالهم إلى الجبهات الساخنة في اليمن كجنود إماراتيين.

إيماسك

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

مسؤول أمريكي: الإمارات تواصل عرقلة حل الأزمة الخليجية

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحفظه على موقف الإمارات في محاولات الدفع باتجاه تسوية للأزمة …