الرئيسية / ثورة تونس / اِجتماع أمني غير معلن بين تونس و الجزائر و هذه قراراته

اِجتماع أمني غير معلن بين تونس و الجزائر و هذه قراراته

تباحث مسؤولون وقادة أمنيون في كل من الجزائر وتونس في لقاء جمعهم بالعاصمة التونسية الأربعاء المنصرم، حول السبل التي تمكنهم من تأمين الحدود المشتركة، وذلك في أعقاب الاعتداء الذي تعرضت له دورية للحرس الوطني ، بعين سلطان وتسبب في استشهاد ستة من عناصر الحرس الوطني .

وقالت يومية ”العربي الجديد“ الصادرة بلندن أمس الاحد 15 جويلية 2018 ، إن مسؤولين كبار في الأمن الجزائري التقوا بنظرائهم التونسيين المكلفين بمحاربة الإرهاب، في زيارة غير معلنة، مشيرة إلى أن المجتمعين استعرضوا خريطة انتشار المجموعات المسلحة و جميع المعلومات الاستخباراتية المتوفرة لدى الطرفين بشأن هوية وصور العناصر الإرهابية التي مازالت تنشط في المناطق الحدودية.

ووفق المصدر ذاته، فإن المسؤولين الأمنيين الجزائريين والتونسيين ”اتفقوا على وضع خطة تنسيق أمني جديدة تستهدف إنهاء وجود المجموعات الإرهابية على الحدود، وتتصل بإقامة غرفة عمليات عسكرية وأمنية مشتركة وخط اتصال مباشر بين القيادات الميدانية على الحدود، تتولى تنسيق العمليات العسكرية والاستخباراتية لملاحقة الإرهابيين“.

كما أشار المصدر إلى أن ”الجزائر تعمل أيضاً على توفير دعم لوجستي للقوات الأمنية التونسية المرابطة على الحدود.

النهار نيوز

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

أسرار الدولة في مكالمات هاتفية بين وليد زروق ورجل أعمال سوري (تسجيلات)

تحصلت “الشروق اون لاين” على تسجيلات لمكالمات هاتفية جمعت بين عون السجون المعزول وليد زروق …