الرئيسية / ثورة تونس / الملاذات الضريبية: تونس تظهر ضمن القائمة السوداء للإتحاد الأوروبي

الملاذات الضريبية: تونس تظهر ضمن القائمة السوداء للإتحاد الأوروبي

وردت تونس ضمن قائمة سوداء تشمل 17 ملاذا ضريبيا، يوجد خارج الاتحاد الأوروبي تم إعتمادها اليوم الثلاثاء 5ديسمبر 2017، من قبل 28 وزير مالية أوروبي خلال إجتماع عقد ببروكسيل، وقد إعتمد مجلس الإتحاد الأوروبي خلال إجتماعه أمس الإثنين استنتاجاته بشأن قائمة المنظومات التشريعية غير المتعاونة في المجال الضريبي. وظهرت تونس ضمن هذه القائمة الملحقة، للمجلس الأوروبي، الذي إعتبر أن هذه البلدان “تقر أنظمة ضريبية تفاضلية سيئة ولم تبد انخراطها لتغييرها أو إبطالها”.

وقد تم إعداد هذه القائمة “السوداء” بإعتماد ثلاثة معايير تتعلق بالشفافية الضريبية والعدالة الجبائية وتطبيق إجراءات منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية مقابل إرساء نظام ضريبي “عدائي”. وتجمع القائمة كل من البحرين والبارباد وكوريا الجنوبية والامارات العربية المتحدة وغروناد وجزيرة غوام وجزر مارشال وماكاو ومنغوليا وناميبيا والبلاواس وبناما وساماو الأمريكية وسان لوسي وترينيداد تباغو إلى جانب تونس،كما إتفق وزراء المالية على قائمة أخرى وهي القائمة “الرمادية” للبلدان، التي أكدت إنخراطها لتحسين ممارساتها في المجال الضريبي.

ومن جهتها لم تبدي وزارة المالية أي رد على هذا التصنيف، إلا أن مصدر حكومي مسؤول، صرح اليوم بأن تونس لن تكون بأي شكل من الأشكال ملاذا جبائيا” وأنها رفضت رسميا الاستجابة لطلب أوروبي بإيقاف الإمتيازات الجبائية الموجهة للمؤسسات المصدرة كليا حفاظا على النسيج الصناعي ومواطن االشغل.
من جهته اعتبر الخبير المحاسبي نبيل عبد اللطيف، في تدوينة على حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي “فايس بوك”، إدراج تونس ضمن القائمة السوداء للملاذات الضريبية ” نتيجة للرد المتأخر وصياغته السيئة من قبل كل من الحكومة والبنك المركزي التونسي واللجنة التونسية للتحاليل المالية”.

عن ثورة الياسمين

شاهد أيضاً

الدولة عاجزة عن الانتداب: قطاع التعليم في حاجة لأكثر من 14 ألف مدرّس