الرئيسية / ثورة سوريا / الكشف عن تورط الإمارات في اِغتيال عدد من قادة المعارضة السورية

الكشف عن تورط الإمارات في اِغتيال عدد من قادة المعارضة السورية

كشفت صحيفة «يني شفق» التركية عن تورط الإمارات في عمليات الاغتيال التي طالت قيادات في فصائل المعارضة السورية السلحة وعلى رأسها حركتي «أحرار الشام» و«جيش الإسلام».

وقالت الصحيفة إنها توصلت إلى تفاصيل عملية الاغتيالات التي طالت القادة الميدانيين لحركة «أحرار الشام»؛ على رأسهم «حسن عبود» و45 قائدا عسكريا وسياسيا من الحركة، في سبتمبر 2014.

وبحسب الصحيفة فإن الإمارات استهدفت من «جيش الإسلام» قائده «زهران علوش» وغيره من القادة، حيث تم تمرير معلومات عنهم وعن أماكن تواجدهم لنظام «الأسد»، عبر الاستخبارات الإماراتية.

وفيما يتعلق بعملية اغتيال قائد «جيش الإسلام»، «زهران علوش»، قالت الصحيفة إن «القائد (علوش) تم تفجير مكان تواجده بواسطة أداة الاتصال الوحيدة التي كانت تعمل عبر قمر صناعي خاص، تم تركيبها في المركبة التي ظل يستخدمها، والتي تم توفيرها بواسطة جهات سعودية».

ووفقا للصحيفة التركية، فقد أثبتت التحقيقات الميدانية التي جرت بعد الحادث، أن معلومات موقع تواجد علوش تم تسليمها أول الأمر إلى الإمارات، ثم أوصلها وزير الخارجية الإماراتي «عبدالله بن زايد» لرئيس النظام السوري «بشار الأسد»، عبر شقيق الأخير «ماهر الأسد» على حد زعم الصحيفة

وأشارت الصحيفة التركية إلى أن السبب وراء استهداف قادة فصائل المعارضة السورية هو التقدم الملحوظ الذي أحرزته الفصائل خلال تلك الفترة بالمناطق التي يسيطر عليها النظام في عموم البلاد.

المصدر: إيماسك/ مركز الإمارات للدراسات والإعلام

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

سوريا: المعارضة تقتل و تأسر العشرات من قوات النظام خلال تقدمها بحماة و إدلب

واصلت فصائل المعارضة السورية تقدمها في معارك ريفي إدلب وحماة، وسط معارك عنيفة مع قوات …