الرئيسية / ثورة مصر / إعتقال عنان في مصر/ منسق حملته الاِنتخابية يلمح إلى الإمارات..التفاصيل

إعتقال عنان في مصر/ منسق حملته الاِنتخابية يلمح إلى الإمارات..التفاصيل

أعلن محمود رفعت، منسق حملة رئيس أركان القوات المسلحة المصرية السابق للانتخابات الرئاسية، سامى عنان أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وزمرته قاموا باعتقال عنان وذلك في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي” فيسبوك ” اليوم الثلاثاء قائلا: “يا شعب مصر العظيم تم اعتقال الفريق سامي عنان من قبل السيسي وزمرته”.

يذكر أن محمود رفعت، منسق حملة رئيس أركان القوات المسلحة المصرية السابق للانتخابات الرئاسية، سامى عنان، كان قد أفاد إنه تلقى تهديداً بالاغتيال من قبل دولة خليجية، ملمحاً إلى أن مصدر هذا التهديد دولة الإمارات.

وكتب رفعت عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى ” فيسبوك”  الجمعة 19 جانفي الجاري وعلى ” تويتر ” السبت 21 جانفي الجاري ” وصلني تهديد بالإغتيال منذ قليل.. لست قلق على نفسي بل قلق على من في مصر، أبلغت العديد من مسؤولي الإتحاد الأوروبي بالأمر ولو حدث لي شئ فالفاعل تعرفوه تماما ومعه تلك الدويلة صاحبة السجون السرية والتي أبادت اليمن ودفعت رشوة لمبعوث الأمم المتحدة لتحرق ليبيا”.في إشارة إلى أبو ظبي.

هذا وبخصوص ما ذكره محمود رفعت عن الدويلة صاحبة السجون السرية تحيلنا هذه الإشارة على التقرير المصور الذي نشرته قناة الجزيرة و فضحت فيه السجون السرية التي تديرها الإمارات في اليمن، مؤكدة بأن شبح سجن أبو غريب العراقي يعود من جديد.

وقالت “الجزيرة” في تقريرها إن ممارسات سجن أبو غريب العراقي ظهرت من جديد في جنوب اليمن، وخاصة في السجون السرية التي تديرها أبو ظبي والبالغ عددها نحو 18 سجنا تضم داخلها أكثر من ألفي معتقل بينهم أطفال.

أما ما لمحه منسق حملة سامي عنان الانتخابية عن رشوة لمبعوث الأمم المتحدة لتحرق ليبيا”، في إشارة إلى أبوظبي فإن هذه الرشوة تمثلت في تحريض دولة الإمارات المبعوث الأممي  إلى ليبيا بارناردينو ليون لترسيخ كفة العلمانيين ضد الاسلاميين وكفة الثورة المضادة في ليبيا  عند قيادته للحوار اليبي – الليبي مقابل توليه منصب المدير العام لأكاديمية الدبلوماسية الإماراتية التي يتولى الشيخ “عبد الله بن زايد آل نهيان” وزير الخارجية الإماراتي منصب رئيس مجلس أمنائها.

وقد نشرت “الغارديان“ البريطانية تقريرا بمعلومات دقيقة تثبت تورط ليون مع دولة الامارات التي تدعم حكومة وبرلمان طبرق المحسوبة على الانقلابي الليبي خليفة حفتر …وكشف تقرير الصحيفة أن ليون قضى الصائفة قبل الفائتة يتفاوض مع الشيخ عبد الله بن زايد عن الوظيفة المعروضة بمرتب مقترح 35 الف يورو شهريا.

وعلى إثر كشف هذه الفضيحة التي هزت عرش الأمم المتحدة قرر أمينها العام بان كي مون تعيين الدبلوماسي الألماني مارتن كوبلر رئيسا للبعثة في ليبيا، خلفا لبرناردينو ليون.

ويرى محللون أن الأمم المتحدة تبرهن يوما عن يوم عن عدم نزاهتها في حسم الصراعات الدائرة في المنطقة العربية وغيرها من المناطق في العالم .

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

مصر: شركتان أوروبيتان ساهمتا في قتل معتصمي رابعة

خلص تحقيق أنجزته مجلة لوريان الفرنسية وصحيفة سوديتش زيتونج الألمانية إلى أن شركة فرنسية وأخرى …