الرئيسية / ثورة اليمن / “أسوشييتد برس″: ضباط إماراتيون مارسوا اِنتهاكات جنسية صادمة في حق معتقلين يمنيين

“أسوشييتد برس″: ضباط إماراتيون مارسوا اِنتهاكات جنسية صادمة في حق معتقلين يمنيين

نشرت وكالة “أسوشيتد برس” تحقيقا جديدا يكشف الفظائع التي يقوم بها ظباط إماراتيون داخل سجون الإمارات السرية في جنوب اليمن من بينها اغتصاب المعتقلين و إجبارهم على التعري وصعق أعضاءهم التناسلية.

وشبه التقرير أساليب الضباط الإماراتيون المختلفة في التعذيب والإذلال الجنسيين بما كان يحدث في سجن أبو غريب في العراق إبان فترة الاحتلال الأميركي، موضحا إنه ليس سجنا واحدا بل خمسة سجون تشابه إن لم تفق سوءا هذا المعتقل السيئ السمعة استنسختها الإمارات.

وكشف التقرير أن 15 ضابطا إماراتيا حرصوا على تغطية وجوههم،رصّوا المعتقلين في صفوف في سجن بئر أحمد في عدن وأمروهم بأن يخلعوا ملابسهم وأن يرقدوا وقاموا بتفتيش الأماكن الحساسة لكل سجين، زاعمين أنهم كانوا يبحثون عن الهواتف الخلوية الممنوعة ثم وضربوهم حتى نزفت منهم الدماء.

و قال شهود عيان إن الحراس اليمنيين العاملين تحت إشراف ضباط إماراتيين اغتصبوا المعتقلين بينما صوّر حراس آخرون الاعتداءات وصعقوا الأعضاء التناسلية للسجناء أو علقوا الصخور بها فيما اعتدي جنسيا على آخرين بعصي خشبية وحديدية.

من جهته أفاد أحد المعتقلين وهو أب لأربعة أطفال “إنهم يجردونهم من ملابسهم، ثم يربطون أيديهم بقطب فولاذي من اليمين واليسار، بحيث تنبطح أمامهم. ثم يبدأ اللواط”.

ويروي سجينان ومسؤولون أمنيون أنهم شاهدوا أفرادا أميركيين، وبعضهم يرتدي الزي العسكري، في قاعدة البوريقة، إلى جانب مرتزقة كولومبيين، ولم يستطع المعتقلون القول ما إذا كان الأميركيون مسؤولين حكوميين أو مرتزقة.

وكالات

عن ثورة تونس

شاهد أيضاً

مسؤول أمريكي: الإمارات تواصل عرقلة حل الأزمة الخليجية

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحفظه على موقف الإمارات في محاولات الدفع باتجاه تسوية للأزمة …